خطـاب باليـد اليسـرى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

خطـاب باليـد اليسـرى

مُساهمة من طرف the gospel في الخميس 28 فبراير 2008 - 8:12

ابني الحبيب / عماد. أرسل إليك خطابي هذا ومُرفق به الحوالة البريدية على مكتب
بريد بورسعيد وما زلت أصلي لأجلك لكي تُسلم حياتك للمسيح فيكون رفيقك في الغربة ويحفظك من كل الشرور ويمنحك النجاح الروحي أولاً وفي الجامعة أيضاً .. كل الأسرة بخير ويهدونك السلام. أبوك المُشتاق إليك،،،

كانت هذه صورة للخطاب الذي تعّود الأب الذي يعمل على منشار كهربائي لنشر الأخشاب في القرية أن يرسله كل شهر إلى ابنه الأكبر الطالب بالفرقة الثانية بإحدى الكليات ببورسعيد. وكثيراً ما ظل الوالد حتى الفجر يُصلي لأجل عماد، ولا سيما عندما تصله الأخبار في القرية أن ابنه في بورسعيد قد أدمن التدخين، تعود على ارتياد السينما، وقضاء الليالي السوء مع الأصدقاء الأشرار. وفي الواقع كان حُب الأب لعماد ورغبته في أن يتمتع بجمال المسيح ويحصل على الخلاص الأبدي من عذاب الجحيم هو الدافع وراء صلاة الوالد أكثر من المصاريف التي كان يبذرها عماد بعيش مسرف رغم حاجة الأسرة الماسة.
أما عماد فكان يقابل كل خطاب يصله من أبيه وكل نبذة أو كلمة بشارة تأتيه من زميله المسيحي المؤمن، بالتذمر الشديد ويقول: «لو كان حظي سعيداً ووُلدت هنا ابناً لأحد أثرياء بورسعيد هل كنتم ستعظونني بنفس الكلام الذي لا يفيد (التدخين، السينما، القلب الجديد .. السهر .. الحرية والعبيد .. ما هذا؟) أنا حر ومن حقي أن أعيش .. صحيح أنا لا أمتلك مرسيدس كزملائي وزميلاتي هنا .. لكن يجب أن أعيش. ما ذنبي أني وُلدت من أسرة فقيرة ورُبيت في قرية صغيرة .. هل حُكم عليّ بالحياة المريرة؟ يا لها من دنيا حقيرة».

وهكذا كان عماد يفسر كل كلمة تبشير تصل إليه بأنها تعيير وتحقير تطلب منه التغيير. هل كل هذا لأنه لا يمتلك ثمن تذاكر السينما أو السجائر؟ آه يا له من زمن جائر !! .. حتى كان يوم الأحد 5/3/1995 فلقد استلم الخطاب الشهري كعادته ولكن ما إن وقعت عيناه على الظرف ورأى الاسم والعنوان المكتوبين .. حتى اتسعت عيناه جداً من هول المفاجأة وشعر بالدنيا تدور به ومن حوله صرخ في اضطراب .. الخط خط أبي .. ولكن أبي يجيد الكتابة بخط جميل أما خطه اليوم فكأنه خط طفل في السنة الأولى الابتدائية حتماً حدث شيئاً ما ..
ولا بد أن يكون شيء سيئ .. !!

جلس عماد بصعوبة على سريره الصغير في حجرته وفتح الخطاب سريعاً وكان يشعر بصوت نبضات قلبه أعلى من صوت قطار الدرجة الثالثة الذي يركبه دائماً، وأسرع من كل سرعة مركبات الفضاء التي درس عنها في الجامعة. وعكس ما كان يعمل في كل مرة إذ كانت عيناه تقعان أولاً على عدد الجنيهات في الحوالة .. قرأ خطاب الأب بكل استغراب وارتياب .. فها هو نفس الخط الطفولي المتعرج كأمواج الشاطئ في بورسعيد!!

«لا تضطرب يا بني لأجل سوء خطي هذه المرة لأني أكتب إليك خطابي باليد اليسرى فلقد أصيبت يدي اليمنى في المنشار ولكني بخير أشكر الله وأكتب إليك بيدي اليسرى ليس ألماً من يدي الجريحة ولكن حُباً لك ورجائي أن تقبل كلامي هذه المرة بأن تعطي حياتك للمسيح حتى ولو كان خطابي بهذا الخط السيئ وبيدي اليسرى. الجميع بخير ويهدونك السلام. أبوك المشتاق»


عماد في تأثر رهيب وجرت دموعه كأنهار ولهيب وكان يبكي بصوت مرتفع ووحيد في حجرته. فهذه المرة كانت المحبة .. التي لا تسقط أبداً .. فلقد جرحت يد أبي اليمنى ولكن ما زال باليد الأخرى يرسل لي مع الحوالة .. نفس بشارة المحبة .. الرب يسوع المسيح .. وبينما كان عماد في بكائه يتخيل يد أبيه اليمنى الجريحة إذ به يشعر بيدين مثقوبتين حانيتين تمسحان دموعه .. رآهما بالإيمان مسمرتان ولكن مفتوحتان له .. فارتمى في الحضن الدافئ في أسمى وأجمل وأرقى لحظات عمره وهو يسند رأسه المتعب على هذا الجنب الذي فُتح له وتردد في داخله ولأول مرة منذ سنوات، آيات كان قد تعلّمها في مدارس أحد قريته

«وهو مجروح لأجل معاصينا» (إشعياء 5:53)، «ثقبوا يديّ ورجليّ» (مز 16:22). ومرة أخرى كانت هاتان اليدان المثقوبتان تشددانه وتساعداه وهو يمزق كل الصور الخليعة ويحرقها مع كل الخطابات والمطبوعات والعلاقات والسجائر وكل ما يربطه بالعيشة القديمة مع إبليس..
نعم إنها الحرية فالأول مرة وبعد أن فُك من أغلال الخطية التي ربطته طوال السنين

فهم معنى الآية «فإن حرركم الابن فبالحقيقية تكونون أحراراً» (يوحنا 36:Cool.
هذه قصة حقيقية فهل تأتي مع عماد ومعي إلى الصليب فالصليب هو المكان الوحيد الذي يمكنك أن تعرف وتختبر فيه:1.محبة الله2.صدق الله3.عدل الله4.قداسة الله5.مجد الله6.حكمة الله7.قوة اللهاليدان المثقوبتان ما زالتا ترحبان بك فهل

the gospel
Admin

عدد الرسائل : 1420
تاريخ التسجيل : 25/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elmase7kam.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى