غرائب*************

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

غرائب*************

مُساهمة من طرف the gospel في الخميس 6 مارس 2008 - 9:28

القاء القبض على رجل يسرق الاغنام في اليمن وياكلها حية
ألقت السلطات اليمنية القبض على شخص يسرق الأغنام ويأكلها حية. ونسبت صحيفة الأيام اليمنية المستقلة امس الاثنين الي المقدم حيدرة محسن، مدير أمن مديرية تبن التابعة لمحافظة لحج في جنوب البلاد قوله إن التحقيقات الأولية مع المتهم أفادت بأنه يعيش منذ ثلاثة أشهر في منطقة شبه صحراوية وغير مأهولة بالسكان وتدعي عثيرة، حيث يقوم بالاستيلاء علي الأغنام التي ترعي في المنطقة .وأضاف أنه ـ بحسب أقوال المتهم ـ يقوم بعضّ الأغنام في رقابها وامتصاص دمائها ومن ثم سلخ جلودها بيديه وأكل لحومها نيئة،وبرر فعلته تلك بأنه ليس لديه أي مصدر للعيش .وأشار المصدر إلي ان القبض علي المتهم جاء بعد تلقي أجهزة الأمن العديد من الشكاوي عن فقدان الأغنام
*يمني يخرج أحشاء محامية أثناء مرافعتها لصالح زوجته
تعرضت محامية يمنية للطعن بالسلاح الإبيض بينما كانت تترافع أمام محكمة شرق مدينة تعز (250كم) جنوب اليمن. وقال مصدر أمني لـالعربية نت إنه بينما كانت المحامية عزيزه تترافع أمام القاضي قام أحد غرمائها بإشهار سلاحه الإبيض (الجنبية) ليغرسها في أحشاء بطنها أمام القاضي والمحامين لتسقط مغمياً عليها في قاعة المحكمة.وحسب المصدر فإن سبب الخلاف بين المتخاصمين كان بعد نطق القاضي بالحكم لصلح موكلتها التي كانت قد رفعت قضية ضد زوجها الامر الذي اثار الزوج فاخرج سلاحه الابيض وسدده في احشائها فوقعت مغمى عليها وتم نقلها في حالة حرجة الى مستشفى الثورة بمدينة تعز ، وأدخلت غرفة الانعاش في محاولة لانقاذ حياتها بعد أن خرج جزء من أحشائها.وقال نقيب المحاميين اليمنيين في مدينة تعز لـالعربية نت إن النقابة ستتابع هذا الأمر بجدية، وستبذل كل المساعي من أجل حفظ كرامة المحاميين، مشيرا أإلى أن عزيزة ليست مسجلة حتى الآن في جداول أعضاء النقابة.وهناك مخاوف من أن تؤدي هذه الحادثة إلى تصاعد أعمال الثأر بين أسرة عزيزة ومن قام بطعنها .. خصوصاً مع إعتبار الإعتداء على المرأة في اليمن معيباً قبلياً.من جانب أخر أجلت محكمة الإستئناف أمانة العاصمة صنعاء اليوم الأثنين 3-4-2007 محاكمة صحيفة الرأي العام إلى (28)مايو القادم في قضية إعادة نشر الرسوم المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم والتي تناولتها الصحيفة نقلاً عن الصحيفة الدنماركية قبل أشهر.وكان عشرين محامياً قيل أنهم مدعومين من عالم الدين اليمني الشيخ عبدالمجيد الزنداني قاموا بمقاضاة ثلاث صحف يمنية هي (الرأي العام والحرية، ويمن أبرزفر الإنجليزية) بتهمة إعادة نشرها للرسوم المسيئ، في حين أمرت الحكومة بسحب تراخيص الصحف الثلاث وإيقافها طالب توجيهي متفوق بالأردن يدفع حياته ثمنا لرفضه تغشيش زملائه
هزت المجتمع الأردني جريمة قتل غريبة راح ضحيتها طالب توجيهي (ثانوية عامة) متفوق بيد زملائه لرفضه تسريب الإجابات لهم في قاعة الامتحان، في الوقت الذي كانت تحتفل فيه عشرات الآلاف من العوائل بنجاح أبنائها حيث شهد أمس السبت إعلان النتائج النهائية لامتحانات الثانوية العامة.وبحسب تقرير للشرطة الأردنية، فإن 5 طلاب من طلبة الثانوية العامة، لم يحالفهم الحظ بالنجاح، أقدموا على طعن زميل لهم بسكاكين كانت بحوزتهم، وذلك بعدما حمّلوه مسؤولية رسوبهم في الامتحانات لأنه رفض تسريب الإجابات لهم في قاعة الامتحانات التي جرت في شهر مايو/أيار الماضي.وحصل الحادث في إحدى مناطق شرق العاصمة عمّان، التي تصنف ضمن المناطق الأكثر فقرا. وأشار التقرير إلى أن الطالب الضحية حقق نتائج متقدمة في الامتحانات.وبحسب التقرير فإن الطالب الضحية، تلقى عدة طعنات في جسده، إلا أن الطعنة القاتلة كانت في رقبته، وهو الأمر الذي صعب مهمة إنقاذ حياته على الأطباء الذين تلقوا الحالة.وتشكل امتحانات الثانوية العامة (التوجيهي) هما كبيرا لدى سكان الأردن، و تحدد نتائج تلك الامتحانات المستقبل المهني والأكاديمي للطلاب، الأمر الذي يشكل ضغطا نفسيا كبيرا على الطلاب وعوائلهم.وتسببت تلك الامتحانات وطريقة التعاطي الاجتماعي معها جرائم كثيرة خلال السنوات الماضية، بما في ذلك إقدام أحد الطلاب على قتل كافة أفراد عائلته المكونة من 12 شخصا، وذلك للتخلص من الضغط الذي سببوه له قبيل إعلان نتائج الامتحانات.الفتيات فقط..الأوائلواحتلت الفتيات المراتب الـ29 الاولى على مستوى البلاد من اصل 33 مرتبة في نتائج امتحانات 2007، بحسب ما أعلنته وزارة التربية والتعليم. وأشارت الوزارة إلى أن العشرة الاوائل في مختلف فروع التعليم كن من الفتيات.وعلق وزير التربية والتعليم الاردني خالد طوقان على هذه الظاهرة بقوله تفوق الفتيات الأكاديمي ظاهرة عالمية. ولكنها بدأت تأخذ منحى جديا لدينا.. هناك عدة عوامل يمكن تفسير هذه الظاهرة على أساسها من بينها التربية المنزلية, والحرية الممنوحة للذكور, وارتفاع عدد فرص العمل المتاحة لهم مقارنة بالإناث.بيد أن الوزير لم يتحدث عن خطوات إجرائية لتحفيز الطلاب الذكور على الدراسة, ذاهبا إلى أن لكل مجتهد نصيب.وبلغت نسبة النجاح في امتحانات الثانوية العامة في البلاد 54.5%, فيما حصلت الفتيات الاوائل على معدلات من 96% فما فوق

the gospel
Admin

عدد الرسائل : 1420
تاريخ التسجيل : 25/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elmase7kam.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى